تنبؤات بتراجع اقتصادي بريطاني على المدى البعيد

forecasts-economic-decline-in-britain-in-the-long-termتشير الإحصائيات و التقارير الاقتصادية إلى توقعات بتراجع اقتصادي بريطاني لفترة ممتدة ، رغم ما تشير إليه نفس هذه التقارير من حدوث تحسن ملحوظ في أعقاب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

توقعات لنمو طفيف على المدى القريب

هذا و من المتوقع أن يشهد الاقتصاد البريطاني نموًا طفيفًا على مدار فترة طويلة قادمة نتيجة انخفاض حجم إنفاق المستهلكين البريطانيين ، فضلًا عن امتناع الشركات عن الدخول في استثمارات جديدة في هذه الفترة ، و التي تعد فترة عدم استقرار اقتصادي في بريطانيا في عرف الاقتصاديين نتيجة التحول الكبير في المسار السياسي الذي شهدته بريطانيا و الذي يستتبعه بالضرورة تحولات اقتصادية ؛ إذ أن الاستقرار النسبي الذي شهده الاقتصاد البريطاني عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو استقرار خادع .

توقعات لإنخفاض في النمو على المدى البعيد

من بين التنبؤات التي تشير إليها التقارير و البيانات الاقتصادية البريطانية هو انخفاض معدلات النمو على المدى البعيد ، مع الارتفاع المضطرد في معدلات التضخم و الذي من المتوقع أن يتجاوز الحدود المستهدفة و هو 2 % ، على الرغم من أن نسبة النمو الحالية للاقتصاد البريطاني بلغت 1.9 % ، كما أن انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني سيزيد بالضرورة من معدلات التضخم في أسعار السلع ، وفي المقابل فإن أي محاولة للتحكم في أسعار السلع أو تقييد حركة هبوط و ارتفاع الجنيه الاسترليني قد ينجم عنها إلحاق ضرر بعملية النمو و بمعدلات التوظيف .

هذا و تستمر التوقعات بهبوط معدل التضخم في العام 2018 م إلى 1.8 % بعد أن يصل إلى أقصى مستوياته في العام المقبل بنسبة 2.6 % ، كما أنه من المتوقع انخفاض قيمة الاستثمارات و خاصة في مجال الأعمال ؛ نظرًا لعدم اتضاح الرؤية فيما يخص العلاقات الاقتصادية و التجارية المستقبلية بين بريطانيا و الاتحاد الأوروبي ، و يقدر معدل الانخفاض في الاستثمارات بحوالي 1.5 % بنهاية العام الجاري ، في حين يصل إلى 2% بنهاية العام المقبل 2017 م .