فوائد فيتامين د

benefits-of-vitamin-dيعد فيتامين د من أهم الفيتامينات في بناء جسم الإنسان ، و يسمى فيتامين د بفيتامين الشمس؛ ذلك أن الشمس هي المصدر الرئيسي لهذا الفيتامين لذلك ينصح لمن يعانون من نقص فيتامين د عدم التعرض لاشعة الشمس في أوقات ولفترات معلومة، ويتكون فيتامين د من خلال الجسم نفسه وتحديدًا الجلد، كما أن هناك العديد من المصادر الغذائية التي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د.

أهمية فيتامين د

أما عن أهمية فيتامين د فتتمثل في خاصيته المثبتة لعنصري الكالسيوم والفسفور في عظام الجسم، مما يكسب العظام صلابة وقوة ويحميها من الهشاشة ، كما تساعد هذه العناصر على نمو العظام بشكل سليم وصحيح وتحميها من التشوهات أو العيوب الخلقية؛ لذا يرتبط نقص فيتامين د بأمراض مثل هشاشة ولين العظام ومرض الكساح الذي يصيب كثير من الأطفال.

هذا وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على فيتامين د قدرته على مقاومة الشيخوخة وأمراضها ، كما أثبتت قدرته على مقاومة سرطانات معينة مثل سرطان الثدي على سبيل المثال ، كما توصلت الدراسات إلى علاقة بيين نقص فيتامين د والأنفلونزا؛ إذ وجد أنه تكثر الإصابة بنوبات الأنفلونزا في فصل الشتاء دون غيره من الفصول نتيجة نقص أشعة الشمس الذي يستفيد بها جسم الإنسان، مما يقلل بطبيعة الحال من فيتامين د الذي يتكون في الجسم بمساعدة الشمس ، و بالتالي ففيتامين د يحمي من الإصابة بالأمراض و النوبات التي تكثر في الشتاء مثل الأنفلونزا و البرد ويقوي مناعة الجسم تجاهها .

مصادر فيتامين د

أما عن مصادر فيتامين د الغذائية فهي الأسماك والزيوت المستخلصة منها، كما يتوفر بكثرة في البيض ونوع اللبن المزود بفيتامين د والذي يكون في الأغلب لبنًا مخصصًا للأطفال ، كما يوجد فيتامين د على هيئة أقراص فيتامينات تباع بالصيدليات وتكون في الأغلب مصحوبة بعنصر الكالسيوم ، مع ضرورة تجنب الإكثار من تناول هذه الأقراص لما لها من آثار جانبية في تكون حصوات الكلية فضلًا عن الشعور بالغثيان و العطش وقلة الشهية و زيادة إفراز العرق .